شهداء البارد

إيران ولبنان وإسرائيل : الحرب قادمة إلى الشرق الأوسط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إيران ولبنان وإسرائيل : الحرب قادمة إلى الشرق الأوسط

مُساهمة من طرف ابو مجدي في الخميس نوفمبر 04, 2010 5:55 am

بتزامن غريب تداول ثلاثة من أكبر فرقاء الشرق الأوسط خطاب التحذير من حرب كارثية مدمرة قادمة باتجاه المنطقة.

ففي الوقت الذي شكت فيه طهران تكرار المؤامرات على نظامها بمعدل مؤامرتين كبريين في السنة، وفيما أدان أحمدي نجاد ما سمّاه إقدام موسكو على بيع بلاده لواشنطن، حذر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من تزايد النفوذ الإيراني في المنطقة، مؤكدا أن الشرق الأوسط "مقبل على كارثة".

وفي ذات سياق الإنذار من التصعيد العسكري، كان رئيس الأركان الاسرائيلي السابق أكثر وضوحا في تأكيده أن المنطقة تتجه إلى حرب مؤلمة.

وفي خطاب يشي بأن دولا كبرى تستعد للحرب على إيران بمحاصرتها وحرمانها من بعض أسباب القوة العسكرية قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في كلمة بثها التلفزيون الحكومي مباشرة ان روسيا "باعت" ايران للولايات المتحدة بالغائها تسليم صواريخ اس-300.

وأضاف ان "البعض وبإيعاز من الشيطان يعتقدون أن بإمكانهم إلغاء اتفاق دفاعي من جانب واحد وبشكل غير قانوني وان ذلك سيضر بأمتنا الايرانية".

وتزامن خطاب نجاد مع اعلان طهران انها احبطت "64 مؤامرة " امريكية للاطاحة بنظامها.
ونسبت وكالة الأنباء الايرانية الى وكيل المجلس التنسيقي للاعلام أصغر خضر قوله "ان العديد من المؤامرات التي خطط لها الأعداء للاطاحة بالنظام الاسلامي الايراني ومنها 64 مؤامرة امريكية كبيرة تم احباطها".

وقال "ان كبار مسؤولي وكالة الاستخبارات الامريكية اعترفوا بأنهم نفذوا كل عام مخططين كبيرين للإطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ولكن هذه المخططات تم إحباطها".

في الأثناء قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن لإيران نفوذا كبير في المنطقة، لكنه اعتبر أن الفشل في تحقيق السلام بين اسرائيل والعالم العربي هو مصدر التهديد الحقيقي لاستقرار المنطقة.

وحذّر الحريري من أن الشرق الأوسط "مقبل على كارثة ما لم يتم التوصل إلى سلام، وان الوضع الراهن في المنطقة يسمح بانتشار التطرف".

وعلى الطرف الآخر قال وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق وعضو الكنيست شاؤول موفاز إن المنطقة تتجه إلى حرب ستكون مؤلمة أكثر من سابقاتها وأن الهدوء الحالي هو هدوء وهمي.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي أمس عن موفاز قوله في خطاب ألقاه في ستوكهولم أمام "المعهد السويدي للعلاقات الدولية"، إن المنطقة تقترب من جولة دموية أخرى ستكون مؤلمة أكثر من سابقاتها".

وجاء كلام موفاز في أعقاب قول رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي عاموس يدلين خلال اجتماع للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست إن "الهدوء الأمني في الآونة الأخيرة غير مسبوق لكن يجب ألا نخطئ، لأن عمليات تعاظم القوة في المنطقة مستمرة وفي الحرب المقبلة سوف نواجه عدة جبهات قتالية وستكون المواجهة أصعب وسيسقط فيها عدد كبير من القتلى والجرحى"
avatar
ابو مجدي

عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 28/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى