شهداء البارد

أبرز عناوين الصحف الأسرائلية 3 تشرين الثاني 2010

اذهب الى الأسفل

أبرز عناوين الصحف الأسرائلية 3 تشرين الثاني 2010

مُساهمة من طرف النضال في الأربعاء نوفمبر 03, 2010 8:43 am

ديسكن ضد غوغل
يديعوت أحرونوت - " أكثر من أي شيء آخر يتميز القرن الـ 21 بإزالة الحواجز النفسية أمام تنفيذ عمليات إرهابية كبرى ، كما تجسد بشكل أليم في عمليات 11 أيلول في الولايات المتحدة " – قال أمس رئيس المخابرات يوفال ديسكن في كلمة علنية نادرة .
ديسكن، الذي تطرق إلى تهديدات الإرهاب قال إنها ستحتدم مع السنين وتصبح أكثر فأكثر تعقيدا وصعوبة على التشخيص والمنع . وتحدث رئيس المخابرات في تل أبيب ، في إفتتاح مؤتمر معهد التصدير الإسرائيلي لأمن الوطن.
"لشدة الأسف"، قال ديسكن، "التكنولوجيات التي أصبحت متوفرة لكل إنسان وجعلت العالم قرية عالمية، ستسمح أيضا بالإرهاب الذي يغطي القارات ويتجاوز الحدود" .
وحسب أقواله ، فإن تكنولوجيا الإنترنت المتوفرة مثل Google Earth الإنترنت المنتشرة في العالم والتطبيقات المتبعة في أجهزة آيفون تسمح اليوم لمنظمات الإرهاب بأن تحصل على ما وصفه بأنه "معلومات إستخبارية عليا ". والتصدي صعب أيضا لأن الوسائل القتالية المتطورة التي كانت ذات مرة تحت تصرف الدول حصرا ، تخدم اليوم منظمات الإرهاب.
وقال ديسكن : " غير مرة أُسأل هل يمكن الإنتصار في الحرب ضد الإرهاب . جوابي ، المستند إلى التجربة الكبيرة لدولة إسرائيل قاطع لا لبس فيه : يمكن الإنتصار في هذه الحرب" .
غير أنه لهذا الغرض ، أضاف مطلوب تعاون وثيق بين الأجهزة داخل الدولة الواحدة "ولهذا الغرض مطلوب قدرة عليا واحدة ، لأسفي التكنولوجيا لم تجد لها جوابا : أن نضع جانبا الايغو الشخصي ، والأيغو الجهازي". وذلك على حد قوله إضافة إلى التعاون العالمي بين الدول وبين أجهزة الإستخبارات والأمن المختلفة.


التعاون بين الأجهزة وتدفق المعلومات الإستخبارية والتكنولوجية تقف خلف المفهوم لعقد المؤتمر، الذي وصل إليه مئات الضيوف من أرجاء العالم : وزراء للأمن الداخلي ، رؤساء أجهزة سرية ، مهنيون وصناعيون ومئات من ممثلي الشركات الإسرائيلية الرائدة ، الذين عرضوا تطويراتهم الأخيرة في قاعة مؤتمرات فندق "دان بانوراما " . "وهذا بالضبط ما يعنيني " ، قال بإبتسامة كبيرة رجل مهني وصل من البرازيل التي ستستضيف العاب المونديال في 2014 والألعاب الاولمبية في 2016 والتصدي لسلسلة لا نهاية لها من التهديدات الإرهابية – " الإختراعات الجديدة للرأس اليهودي " .
وإلى ذلك : تقرير جديد لمنظمة بتسيلم وهموكيد لحماية الفرد ينشر اليوم ويعنى بمعتقل المخابرات في بيتح تكفا – المعتقل الذي لم يعرف عنه شيء تقريبا – يكشف النقاب عن أنه في العقد الماضي رفعت 645 شكوى ضد محققي المخابرات ولم يفتح حتى ولا تحقيق جنائي واحد . وبزعم رجال المنظمتين ، فإن البحث يستند إلى شهادات 121 فلسطينيا أحتجزوا في المعتقل في السنة الماضية ، ورووا لباحثي المنظمتين والمحامين الذين تحدثوا معهم عن إنتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وعن شروط الإعتقال الوحشية في الزنزانة محكمة الإغلاق والتقييد الطويل في غرف التحقيق.
9 في المائة ممن حقق معهم إدعوا بأن المحققين إستخدموا ضدهم العنف الجسدي وبعضهم تحدث عن التعذيب . " حقيقة أن التنكيل بالمعتقلين إستمر لفترة طويلة بعد أن إنتهى التحقيق معهم تدحض هي أيضا الإدعاء بأن كل هدفه هو إحباط أعمال الإرهاب "، كما ورد في التقرير . "في قسم كبير من الحالات واصلت الدولة إحتجاز المعتقلين في معتقل بيتح تكفا ، في الزنازين المذكورة ، في ظروف مخزية بل وأحيانا بالعزلة، لزمن طويل بعد أن إنتهى التحقيق معهم " .
وطلب من المخابرات التعقيب على التقرير وتوجه مراسل يديعوت أحرونوت لتلقي رد فعل وزارة العدل، الذي أرفق بالتقرير حيث ورد : "حسب نهجنا ، فإن التقرير يعاني من إفتراضات عمومية ، بعضها خطير للغاية ، دون إسناد ، بإستثناء أقوال عمومية تطرح دون معطيات تفصيلية يمكن فحصها وتأكيدها أو نفيها ، بكل ما يعنيه ذلك من معنى . تحقيقات المخابرات تتم حسب القانون بهدف إحباط ومنع النشاطات غير القانونية التي غايتها المس بأمن الدولة ، بالنظام الديمقراطي أو بمؤسساته " .

منع احتفال فياض في القدس
هآرتس - وزير الأمن الداخلي ، إسحق أهرنوفتش ، أصدر أمرا يحظر عقد حدث بمشاركة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في شرقي القدس اليوم . رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ساند هذا القرار وفي بيان أصدره مكتبه جاء أن رئيس الوزراء أجرى لقاءا مع محافل الأمن وفي أثنائه وجهها إلى عدم السماح للسلطة الفلسطينية بعقد مناسبات وإحتفالات في الأراضي التابعة لبلدية للقدس.
وسيزور فياض اليوم مدرستين توجدان في الأراضي التابعة لبلدية القدس ، ليحتفل بذلك بإنتهاء ترميم 15 مدرسة فلسطينية في شرقي القدس كله بتمويل السلطة الفلسطينية . وأمس أستدعي صاحب قاعة أفراح من حي ضاحية البريد ، كان يفترض أن يستقبل الإحتفال على شرف فياض إلى محطة الشرطة في المسكوبية في القدس ، وسلم أمرا موقعا من


الوزير اهرنوفتش . ويحذر الأمر صاحب القاعة والعاملين فيها بأن هناك حظر على عقد اللقاء تحت رعاية السلطة الفلسطينية في هذه المنطقة . وكتب اهرنوفتش يقول : " بناء على صلاحياتي بموجب المادة 3 من القانون ، فإني أمر بذلك بمنع إنعقاد الحدث في القدس أو في أي مكان آخر داخل دولة إسرائيل… كما أني آمر كل شخص مسؤول/عامل في اللقاء/أو صاحب المكان أو صاحب القاعة ومحيطه بمنع عقد اللقاء…".
وقالت مصادر فلسطينية في حي ضاحية السلام للصحيفة أمس أن الشرطة حذروا صاحب القاعة شفويا من أنه إذا عقد الحدث في المكان فسيغلق النطاق على مدى سنة . وحسب رئيس لجنة الحي ، ناصر جبران ، قبل نحو ساعة من إستدعاء صاحب القاعة إلى الشرطة ، وصل إلى المكان ضباط من قيادة التنسيق والإرتباط مع الفلسطينيين وقالوا إنهم يعرفون بالحدث وإنهم ينوون السماح بإنعقاده بل والحرص على أن تكون قوات من الجيش والشرطة الإسرائيلية في المكان في أثناء إنعقاده . وردا على الأمر قال جبران ، تقرر عقد الحدث في الطريق الرئيس في الحي وليس في داخل القاعة.
حي ضاحية السلام في القسم الجنوبي من مخيم شعفاط للاجئين يوجد في المنطقة البلدية للقدس ولكنه خلف جدار الفصل . في ذاك الحي مولت السلطة الفلسطينية قبل بضعة أسابيع مشروعا كبيرا لترميم الطرق وذلك بعد توجهات من السكان لبلدية القدس حول هذا الموضوع لم تلقى الإستجابة.
من مكتب فياض جاء التعقيب بأن رئيس الوزراء الفلسطيني سيعقد الحدث اليوم كما كان مخططا ، ولكن خارج قاعة الأفراح . وحسب الخطة في الساعة العاشرة سيزور فياض حي ضاحية السلام وبعد ذلك سيواصل لزيارة مدرسة أخرى في حي ضاحية البريد ، شمالي حي النبي يعقوب - وهي حي يقع هو أيضا شمال جدار الفصل ولكن في نطاق الحكم لبلدية القدس . باقي المدارس التي رممت بتمويل السلطة منتشرة في كل أرجاء شرقي القدس ، بما في ذلك داخل البلدة القديمة.
زيارة فياض ، الذي نشرت الصحيفة أمرها لأول مرة أثارت عاصفة في الساحة السياسية في إسرائيل . لجنة حقوق الطفل برئاسة النائب داني دانون من الليكود تعتزم التجول اليوم هي أيضا في شرقي القدس ، وذلك بالتوازي مع زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني إلى المنطقة . وكما نشر في بيان اللجنة ، فإن هدف الجولة اليوم هو "فحص دور السلطات في التعليم في المدارس في شرقي المدينة".
وجاء من مكتب أهرنوفتش التعقيب بأنه " في أعقاب وصول سلام فياض المتوقع إلى مناطق شرقي القدس ، وقع الوزير على الأوامر المذكورة التي حسب القانون تحظر على محافل السلطة أجراء نشاطات في أراضي دولة إسرائيل دون إذن خاص . وعليه فإن شرطة إسرائيل ستعمل على إحباط النشاط من هذا النوع " . في السنوات الأخيرة عملت شرطة القدس في عدة مناسبات لإحباط أحداث جرت برعاية السلطة الفلسطينية . ضمن أمور أخرى نثرت أحداث ثقافية وأحداث من أجل الطفل في مؤسسات مختلفة في شرقي المدينة .
قرار اهرنوفتش حظر زيارة فياض ، وأكثر من ذلك بيان الإسناد لذلك الصادر عن مكتب نتنياهو حظي بردود فعل من اليمين ومن اليسار . " السلطة الفلسطينية ما كانت تضطر إلى الإستثمار في ترميم المدارس والطرق لولا الإهمال من جانب دولة إسرائيل " ، قالوا أمس في جمعية "عير عميم". كما أن سكرتير عام "السلام الآن" يريف اوفينهايمر قال


إن "نتنياهو يبصق في وجه الشريك الفلسطيني ويهين حكومة ابو مازن – فياض . في الوقت الذي يأمر فيه الشرطة بعدم إخلاء مستوطنين يبنون خلافا للقانون يوجهها لمنع إحتفال في أحياء فلسطينية مطرفة ". وقال أمس ناحي ايال ، مدير عام المنتدى من أجل بلاد إسرائيل : " نحن سعداء بالقرار . الآن يجب الفحص كيف حصل أن السلطة مولت تمويل مدارس في العاصمة ، وإذا كانت تتخذ نشاطات سلطوية أخرى خلافا للقانون . التدخل في ترميم طرق ومباني عامة – هذا خرق للقانون ومس بالسيادة " .
يلغي الاحتفال المقرر
الإذاعة الإسرائيلية العامة - صرح رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض بأن ضواحي القدس تكون جزءاً من العاصمة الأبدية لدولة فلسطين معتبرا أن إسرائيل لا تحظى بتأييد دولي في حظرها على نشاط السلطة الفلسطينية في شرقي القدس.
جاءت أقوال فياض في كلمة ألقاها خلال حفل تدشين مشروع السلطة الفلسطينية لترميم مدارس في حي ضاحية البريد بشرقي القدس.
وكان فياض قد ألغى الإحتفال الذي كان مقررا إقامته صباح اليوم في منطقة عناتا بشمال القدس بمناسبة إنتهاء عملية ترميم عدد من هذه المدارس .
وقد أعلن مكتب فياض عن نقل مكان الإحتفال إلى ضاحية البريد علما بأن جزءا من هذا الحي يقع خارج منطقة نفوذ البلدية .
ويشار إلى أن وزير الأمن الداخلي قد أصدر أمس أمرا يحظر مشاركة مسؤولين فلسطينيين في الحفل المذكور .

طريقة جديدة للتعامل مع راشقي الحجارة
الطريقة الجديدة تقضي بفرض غرامات مالية عالية على أولياء أمور الأطفال وعدم الإفراج عنهم إلا بعد دفع الغرامات .
معاريف - تمكنت قيادة شرطة لواء القدس برئاسة الميجر جنرال أهارون فرانكو من إيجاد حل ملائم لتفشي ظاهرة قيام أطفال فلسطينيين برشق سيارات يهودية بالحجارة في شرقي المدينة . وأضافت الصحيفة أن الشرطة ستلجأ خلال الأسبوعين القادمين إلى فرض غرامات مالية عالية على أولياء أمور الأطفال الذين سيقبضون متلبسين بإلقاء الحجارة.
ونسبت الصحيفة إلى مصدر كبير في شرطة لواء القدس قوله إن الفكرة هنا بسيطة : كل طفل يتم القبض عليه يقتاد إلى المحكمة لتمديد وضعه قيد الإقامة الجبرية تحت مراقبة لصيقة من قبل والديه . وفي الوقت ذاته سيطلب إلى والديه إيداع مبالغ مالية متغيرة في المحكمة قد تصل في بعض الحالات إلى 5000 شيقل. وبالمقابل سيتم إعداد لائحة إتهام بحق الطفل وفي حالة قيام المحكمة بإدانته سيبقى المبلغ المالي الذي أودعه والداه في صندوق المحكمة في خزينة الدولة.
وتشير مصادر شرطية أيضا إلى أن الشرطة تلزم أولياء الأمور بالإضافة إلى فرض الغرامات المالية عليهم بالمثول في المحكمة لحضور جلسات النظر في قضايا أطفالهم.


وتضيف الصحيفة أن الشرطة أجرت مؤخرا "بروفة" (تجربة): بعد أن تم القبض على 3 أطفال قاصرين ألقوا الحجارة صوب (بيت يهوناتان) في حي سلوان - إقتيد هؤلاء إلى محكمة الصلح حيث قال مندوب الشرطة إن القانون لا يجيز إبقاء الأطفال رهن الإعتقال حتى إنتهاء الإجراءات القانونية بحقهم وذلك بالنظر إلى صغر سنّهم.
وأضاف أنه بسبب الوضع السائد في سلوان والمتمثل في حوادث القاء الحجارة يوميا من قبل أطفال فإن الشرطة ترى في إلزام أولياء أمورهم بإيداع مبالغ مالية في المحكمة طريقا مناسبا للجم تفشي هذه الظاهرة.
وتقول الصحيفة أن المحكمة قبلت بموقف الشرطة فإضطر أولياء أمور القاصرين الثلاثة إلى دفع 200 شيقل و عندها تم الإفراج عنهم وضعهم قيد الإقامة الجبرية.
وأوضحت المصادر الشرطية أنه بفضل حملة الإعتقالات المتلاحقة وتعزيز قوات الشرطة في سلوان وأحياء أخرى .

تجميد التجميد
اسرائيل اليوم - "لم نتلق أي إقتراح مغلق من الأمريكيين ولم نوافق على أي شيء "، هكذا أوضح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في ضوء موجة الشائعات الأخيرة ، التي بموجبها وافق على تجميد البناء لفترة إضافية من شهرين الى ثلاثة أشهر.
وكان نتنياهو قد قال ذلك في جلسة كتلة الليكود أمس ردا على أسئلة وجهها إليه النائبان داني دانون وتسيبي حوتبيلي . وشدد رئيس الوزراء : "صحيح أنه كانت كل أنواع التسريبات حول الموضوع ولكنها لم تكن صحيحة . يوجد تجميد للموضوع " .
وحسب نتنياهو ، فبسبب الإنتخابات للكونغرس في الولايات المتحدة والتي تجرى اليوم ، ليس للأمريكيين وقت للإنشغال في هذه الأمور . "كانت مداولات، ولكن الإنشغال المتزايد للإدارة الأمريكية في الإنتخابات الداخلية وعدم رغبتهم في الدخول بالذات في هذه الفترة ، أدى إلى أننا لم نبحث في ذلك في الزمن الأخير . عندما تستأنف الإتصالات سأستمع إلى إقتراحاتهم . وأعتقد أن هذا سيحصل في أثناء زيارتي إلى هناك الأسبوع القادم " .
وردا على سؤال كيف سترد إسرائيل إذا ما واصل الفلسطينيون تهديداتهم للإعلان عن دولة بشكل أحادي الجانب ، أجاب رئيس الوزراء بروح مشابهة : "في هذه اللحظة لا حديث في ذلك ، عليهم أن يعرفوا بأنه إذا كان هذا فسيكون له أثمان من الطرفين " .
إضافة إلى ذلك ، نفى نتنياهو ما نشر في وسائل الإعلام العربية عن إقتراح حل وسط أمريكي في إطاره تستأجر إسرائيل من الدولة الفلسطينية المستقبلية غور الأردن ويكون من حقها إبقاء الجيش والمستوطنات هناك . وشدد نتنياهو : "لا توجد أي نية لإستئجار غور الأردن " .





الأراضي بالمجان فقط تعالوا
إسرائيل اليوم - المجلس الإقليمي في الجولان يعرض إبتداء من اليوم 140 قطعة أرض جديدة للبيع ، على مساحة دونم لكل منها ، في هضبة الجولان.
الأرض للبناء تحصلون عليها بالمجان وستكونون مطالبين بدفع نفقات التحسين بين 110 و 150 ألف شيكل فقط . في السطر الأخير يدور الحديث عن بيت كلفته الإجمالية ستبلغ أقل من مليون شيكل.
إبتداء من العام 2001 وحتى اليوم إستوعب في هضبة الجولان 1.250 عائلة جديدة وفي السنتين الأخيرتين إهتموا أساسا بإستيعابها الأمر الذي إستوجب توسيع جهاز التعليم والبنى التحتية . والآن يستعدون في المجلس الإقليمي لإستيعاب عائلات جديدة أخرى.
"من إستطلاعات أجريناها يتبين أن عائلات شابة كثيرة لا تنجح في أن تتمتع اليوم بجودة حياة مناسبة في وسط البلاد " ، يشرح مدير دائرة الإستيعاب في مجلس الجولان دافيد سفلمن ، " تعلمنا أن العائلات التي تتوجه إلى هضبة الجولان تبحث عن جودة الحياة . لهذه العائلات نحن نتوجه ونعرض فرصا لنيل جودة الحياة وفضائل عديدة يقدمها الجولان " .

مقالات وآراء
حرس ديمونة يُهدِّد بالاضراب
هآرتس - أمير اورن
في نهاية الشهر سيعتزل اللواء بني غينتس نيابة رئيس الأركان العامة ويخرج في عطلة تسريح . يصعب أن نصدق أن يُعرض عليه عمل أمني رفيع المستوى آخر . فهو في نظر بنيامين نتنياهو وايهود باراك ، معتدل جدا في توجهه الإستراتيجي ، وهو صدى وشريك لقائده الفريق غابي اشكنازي . لم يسخُ رئيس الأركان ونائبه على المستوى السياسي بتقديرات متشددة وتوصيات متحمسة للتنفيذ .
في الأسبوع الماضي ودّع غينتس في واشنطن نظراءه في البنتاغون وعلى رأسهم نائب رئيس مقارّ القيادات، الجنرال جيمس كارترايت . لذكرى سلسلة الطائرات الأولية "بوننجيه" ، وفي مركزها عائلة كارترايت ، يحمل الجنرال وهو رجل فريق جوي في المارينز إسم أحد الأخوة ، هوس . بحسب "نيويورك تايمز"، ألقى الرئيس اوباما على "هوس" كارترايت مهمة أن يُركز المعدات الأمنية الموفورة التي ألحت الإدارة على نتنياهو في الحصول عليها مقابل إطالة تجميد البناء في المناطق شهرين . ورفض نتنياهو.
يأسفون في البنتاغون ومجلس الأمن القومي في البيت الأبيض لإعتزال الزوجين أشكنازي غينتس . قبل بضعة أشهر نجح رئيس مقارّ القيادة ، الأدميرال مايكل مالين ، في الضغط على حكومة الباكستان لتمنح رئيس هيئة الأركان الموالي لأمريكا فيها ، أشفق برفاز كياني ثلاث سنين أخرى . ما كان مالين وكارترايت ليُعارضا إستعادة عمل مشابه في السياق الإسرائيلي أيضا .


يغضب هذا الإنطباع باراك ، الذي يريد أن يصور هنا على أنه ذو علاقات وثيقة جدا في واشنطن ، وهناك على أنه يعمل في إجتذاب نتنياهو إلى القطب المعتدل – في الشأن الفلسطيني ، بخلاف الإيراني . غير أن باراك فشل في جهوده . فقوته السياسية معدومة . وفي خلال ذلك يتنكر للمستشارين الأعليين ، رئيس الأركان المتقاعد أمنون ليبكين شاحك ورئيس "أمان" السابق اوري ساغي . قد يكون يسلك هذا السلوك بسبب قربهما من اشكنازي ، وقد لا يكون متحمسا لإستماع تحفظهما من مغامرة إستراتيجية – وهذان إمكانان متطابقان .
على هذه الخلفية ، وقبيل إنتخابات منتصف الولاية اليوم ، عُرف في الأسبوع الماضي معنى خاصا لمحاضرة دنيس روس أمام لجنة جماعة الضغط من أجل إسرائيل ، الإيباك ، في هوليوود في فلوريدا . يُركز روس شؤون ايران وإسرائيل العرب في مجلس الأمن القومي . جهد البيت الأبيض في نشر كلام روس ، وأكثر ما يأسر القلب فيه الربط بين الذرة الإسرائيلية – لا الإيرانية – وبين المسيرة السياسية .
إن روس الذي خدم في العقود الثلاثة الأخيرة رؤساء جمهوريين وديمقراطيين ، إمتدح كالمتوقع اوباما وهيلاري كلينتون ومستشار الأمن القومي توم دونيلون ، على أنهم قادة الحملة من أجل منع حصول ايران على القدرة الذرية ، لكنه جهد أيضا في ذكر أن تأييد سن قانون متشدد مع ايران في مجلس النواب الأمريكي، بتشجيع من الإيباك يشتمل على الأحزاب كلها . " إن الطيف السياسي الأمريكي كله " ، قال "يولي التحدي الايراني الأسبقية العليا في الأمن القومي " . الأمن الأمريكي لا الإسرائيلي ؛ فالصراع مع ايران هو "صراعنا". يأمل اوباما حل الصراع بطرق سلمية ، لكنه لا يوهم نفسه ويستعد لتحقيق تصميمه المعلن "على منع ايران الحصول على سلاح ذري " ، بالقوة .
بحسب ما قال روس ، برغم كل أهمية المساعدة الأمريكية المكبرة ، يتعلق أمن إسرائيل في الأمد البعيد بسلام حقيقي مع جاراتها وبإنتصار المعتدلين على المتطرفين في المنطقة ؛ وفي السياق الفلسطيني ، بالفرصة العابرة إزاء إنفتاح محمود عباس وسلام فياض . هذه مصلحة أمريكية لا إسرائيلية فقط . وليست متعلقة بقرار من طرف نتنياهو وحده .
يرسم روس ، أي دونيلون ، أي أوباما الصلة بين التفاوض في السلام وبين الذرة الإسرائيلية ، بلغة دبلوماسية لطيفة لكنها واضحة . في أيلول ، في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، نجح الأمريكيون في إحباط التنديد (الذي قادته مصر) بالبرنامج الذري الإسرائيلي . ستظل إدارة اوباما تقف إلى جانب إسرائيل في هذه الحلبات، " لكن لا ينبغي أن نخطيء فجهودنا تقوى عندما تشارك إسرائيل مشاركة نشيطة في التفاوض السلمي " .
بين "هوس" وروس ، المعنى واضح وغير مشروط بنتائج الإنتخابات اليوم : هل تريدون الحفاظ على ديمونة؟ إدفعوا بالتجميد ثمن التحادث مع عباس . وفيما يتعلق بايران لا تسلكوا سلوكا أحمق بل إتركوه لاوباما .

الدفاع الأفضل
هآرتس - عكيفا الدار
تبنى بنيامين نتنياهو تكتيك مدربي كرة القدم الفاسد وهو أن الدفاع الأفضل هو الهجوم . فبدل أن يحتج لرفضه وقف البناء في المستوطنات ، يهاجم رئيس الحكومة الجانب الفلسطيني لقراره على وقف التفاوض . تُمكّن هذه اللعبة الإستباقية بيبي من إخفاء عورته ؛ يتبين أن مدربنا ليس عنده فريق ألبتة . إليكم الحكاية : قبل عدة أيام أُبلغ هنا أن


المحامي إسحق مولكو ، مندوب نتنياهو للمحادثات مع الفلسطينيين والأمريكيين ، رفض أن يتلقى من رئيس فريق التفاوض الفلسطيني ، صائب عريقات ، وثيقة تعرض المواقف الفلسطينية المبدئية من جميع القضايا الجوهرية وفيها تقسيم القدس .
تساءلت لماذا تصرف شخص مهذب مثل مولكو في عدم أدب مع معرفته منذ زمن بعيد ، وأحرج المبعوث الأمريكي ، جورج ميتشيل الذي إستضاف الإثنين في واشنطن . حل محمد شطية ، عضو فريق التفاوض الفلسطيني اللغز أول أمس . فقد تحدث شطية في مقابلة مع صحيفة "الحياة" التي تصدر في لندن عن أن مولكو ذكر للحاضرين أنه يعمل مندوبا خاصا لنتنياهو وإنه لم يخول بإجراء إتصالات بإسم حكومة إسرائيل .
بحسب ما قال المسؤول الفلسطيني الرفيع الذي تم ضمه إلى الحلقة المقربة من الرئيس محمود عباس ، بيّن مولكو أنه إذا تبين أنه يُجري ولو شيئا ضئيلا من التفاوض في القدس فإن الحكومة ستتشظى شظايا .
ثمة أمكانان : إما أن نتنياهو يخاف من افيغدور ليبرمان ، وإما أنه يستعمل شريكه الصارخ تغطية على رفضه . مهما يكن الأمر ، لا يستحيي إبن العائلة المحاربة وبطل دورية هيئة القيادة العامة من عرض نفسه على الأمميين بصفته جبانا . رفض ديوان رئيس الحكومة التطرق إلى مضمون اللقاء بقوله أنه ليس من عادته بذل تفاصيل عن إتصالات سياسية .
كذلك يخاف الفلسطينيون . يخافون أن يكون الأمريكيون بإشراف المستشار الجديد القديم دنيس روس، ومولكو صديقه منذ زمن بعيد ، يخيطون لهم من وراء ظهورهم حُلة جديدة . في المقاطعة ينظرون في جدية إلى الأنباء عن خطة جديدة لتأجير الضفة وشرقي القدس لدولة إسرائيل زمنا طويلا . ليس واضحا هل ستكون الخطة مصحوبة بإعتراف أمريكي بدولة فلسطينية في حدود الرابع من حزيران 1967 عاصمتها القدس الشرقية ، وإستبدال قوة دولية بقوات الجيش الإسرائيلي . لمنع مفاجآت من هذا القبيل ، تنمو في مناخ قحط سياسي ، يحث المصريون عباس على أن يدع المستوطنات وشأنها ، وأن يستجمع الشجاعة ويعرض على العالم خطة سلام فلسطينية مفصلة . ولنرَ نتنياهو يعترف على الملأ بأنه يخاف .
المُحتل السليب
لا عجب من أن نتنياهو عرض على جلعاد أردان منصب السفير في الأمم المتحدة . تبين لبيبي ، الذي جعل عمل السفير في الأمم المتحدة قاعدة المرآة ان وزير حماية البيئة أيضا يعرف شيئا أو إثنين عن التلاعب من أجل الدعاية .
في الشهر الماضي شخص أردان مع كبار المسؤولين في مكتبه لزيارة مغطاة إعلاميا للمدينة الفلسطينية روابي وهي المدينة الجديدة الوحيدة التي بُنيت في الضفة منذ 1967 . طلب تجميد البناء في الموقع حتى يوجد حل مُرضٍ للمجاري العامة . يستحق الإهتمام الذي يبديه الوزير النشيط بحماية الماء التأثر . فنحن جميعا نشرب ذلك الماء .
من المؤسف فقط أن اردان عندما كان في روابي لم يقفز لزيارة جداول المجاري العامة التي تجري من المستوطنات والبؤر الإستيطانية في المنطقة . قبل أن يقلع إلى نيويورك ، كي يخطب في شأن القدس الموحدة إلى الأبد ، يحسن أن ينظر إلى مياه المجاري التي تجري من الأحياء الشرقية لجدول قدرون ومن هناك إلى البحر الميت . وعندما يكون له شيء من الوقت ، نوصيه بأن يتحقق من وضع المجاري في أريئيل التي هي أيضا بحسب نظرية حزب الوزير جزء لا


ينفصل عن دولة إسرائيل . من المؤكد أن خبراء مكتبه قالوا له أنه يوجد مكان داخل الخط الأخضر أيضا لتحسين وضع المجاري العامة . مثل ناحل أيلون الذي يمتليء كل سنة بمياه المجاري من المستوطنات في المنطقة .
تبين للمستوطنين أيضا القدرة الكامنة الدعائية في مياه المجاري . فقبل بضعة أشهر إستدعى رئيس المجلس الإقليمي جنوبي جبل الخليل ، تسفي بار تساحي ، مراسلي حماية البيئة لجولة في مواقع القمامة والمقالع الفلسطينية التي تفسد المنظر الطبيعي على المُحتل المستنير .
إن إهتمام المستوطنين المؤثر في القلب وبيوتهم ليست مثالاً على الإندماج في المنظر الطبيعي بالضبط بشؤون بيئية ، هو جزء من إستراتيجية شاملة للإنتقال من الدفاع إلى الهجوم في جميع الجبهات . فبدل الحديث مثلا عن الحاجة إلى رياض أطفال ، كي تكفي الزيادة الطبيعية في المستوطنات ، أنشأوا رابطة ترفع إستئنافات على البناء غير المرخص للفلسطينيين في المنطقة ج التي تسيطر عليها إسرائيل . ومن ينتبه إلى أن الإدارة المدنية ترفض أكثر طلبات الفلسطينيين ؟ ومن يهمه أن الإدارة لا تحرك ساكنا في الإعتراض على رئيس رابطة المستوطنين الذي يسكن بؤرة إستيطانية غير قانونية ؟ .
بدل الإعتذار بأن مُحرقي أشجار زيتون الفلسطينيين هم "أعشاب ضارة"، يهاجم المستوطنون الجيش الإسرائيلي لأنه يحمي كرومهم من الجيران العرب . يتبين أنهم في الأصل ضحايا الصحف . بل توجد عندهم براهين علمية . فقد نشرت صحيفة المستوطنين "بشيفع" في هذه الأيام بحث عتياه زار ( إبنة الحاخام موشيه ليفنغر) عن تغطية قطف الزيتون في وسائل الإعلام . تصف المراسلة ، التي قُدمت على أنها طالبة إعلام في كلية اريئيل ، تصف تغطية إعلامية معادية لحوادث قطف الزيتون ، في مقابلة تغطية متعاطفة للمظاهرات غير القانونية كما تقول لمواجهة الجدار في نعلين .
"ماذا يكون إذا لم يثبت حتى الآن أن المستوطنين هم الذين أضروا بالفلسطينيين ؟ " تحتج الباحثة . حان الوقت في الحقيقة أن يكف الفلسطينيون عن رمي السجائر المشتعلة في كرومهم .

بين صفد وبيت صفافا
معاريف - شالوم يروشالمي
يوم الثلاثاء الماضي سافر باروخ مارزيل ، ايتمار بن جبير ورفاقهما من حركة كاخ بكل فروعها إلى أم الفحم لتشجيع خروج العرب من هناك . وإنتهت الحملة بإضطرابات وجرحى . في نفس الوقت إنعقدت لجنة الدستور في الكنيست وأقرت بالإجماع " قانون لجان القبول للبلدات المجتمعية " . وجاء القانون المقترح في واقع الأمر لمنع العرب من السكن مع اليهود في البلدات المجتمعية الجديدة ويمكنه أن ينسجم جيدا مع مذهب مارزيل ورفاقه.
النائب إسرائيل حسون من كديما ، من المبادرين للقانون ، شرح بلغة مغسولة بأن "القانون يأتي لمنح الإنسان الحق في إختيار المجتمع والنسيج الإنساني الذي يعيش في محيطه ". بنود القانون أكثر فظاظة من كل تفسير ملطف . الإنسان الذي لا يقبل ، ما تقرر ، يمكنه أن يرفع إستئنافا إلى اللجنة التي يوجد فيها مندوب عن الوكالة اليهودية الأمر الذي



يوضح جيدا هدف القانون . منظمات مختلفة تهدد منذ الآن بالتوجه إلى محكمة العدل العليا إذا ما أقر القانون بالقراءة الأولى.
ولكن القصة ليست بهذا القدر من البساطة ، والتمييز يعمل على ما يبدو في الإتجاه الآخر أيضا . آريه كينغ ورفاقه من شركة بساغوت ، هم أيضا من رجال اليمين المتطرف ، يشترون في الأشهر الأخيرة منازل في بيت صفافا . في المنزل الأول باتوا يسكنون . وعلى المنزل الثاني يوشكون على السيطرة . في هذه الأيام يجري صراع قانوني بين أبناء عائلة عثمان ، الذين يدعون بأن المنزل الأول يعود لهم ، وبين شركة بساغوت التي تدعي بأنها اشترته بشكل قانوني . قرار المحكمة سيصدر قريبا .
بيت صفافا هي قرية عربية في جنوب القدس ، في الأراضي الإقليمية لدولة إسرائيل ، ولا جدال سياسي حولها . القرية ليست حيا موضع خلاف في شرقي المدينة مثل سلوان والشيخ جراح . فهل يمكن إستخلاص نتيجة مشابهة بين البلدات المجتمعية في إسرائيل التي لا تريد العرب في القرية لغرض عدم المس بالنسيج الإنساني ، وبين السكان في قرية عربية يخشون من دخول يهود كي لا يسيطروا لهم على قريتهم ؟ أفليس هذا تمييزا ضد اليهود ؟
هاتفت علي أيوب ، مدير الإدارة المجتمعية في بيت صفافا الذي يرافق الصراع . وقال إن هناك فارق بين أناس جاءوا للسكن في المكان بهدوء وبين أناس يريدون تهويد القرية . المحامي هشام برهوم ، محامي عائلة عثمان ، يقول إن المنزل لم يشترَ بنية طيبة . كما أنه يشكو من سلوك السكان اليهود الذين "يأتون إلى هناك بسيارات كبيرة ومع رفاق يبقون ويحدثون ضجيجا حتى الثانية بعد منتصف الليل . وهذا يخلق فوضى وإحتكاكا هائلا " .
في بداية الأسبوع الماضي ثار جدال شديد في صفد ، في أعقاب فتوى فظيعة نشرها حاخامو المدينة حظرت تأجير الشقق للعرب ولا سيما الطلاب الذين يأتون للدراسة في الكلية المجاورة . وإدعى السكان اليهود بأن العرب يريدون تغيير طابع المدينة المقدسة وتركيبتها الإنسانية . وإشتكوا قائلين : " يجلسون في مركز المدينة مع النرجيلة ويتجولون في سياراتهم مع موسيقى عربية صاخبة . هذا لا يلائمنا " .
ما هو الإستنتاج ؟ اليهود غير ملائمين للعرب في بيت صفافا ، والعرب غير ملائمين لليهود في صفد . هذا واقع أشوه ، يجب الإعتراف به وعدم الإنجرار إلى قوانين عنصرية تضرب أكثر فأكثر بالصورة التي لنا في العالم . ينبغي أيضا الأمل في أن تأتي أيام أخرى يكون ممكنا فيها السكن في بلدات مشتركة دون أن تكون أسباب للحظر والمقاطعة . ربما في القرن القادم .
avatar
النضال

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 31/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى