شهداء البارد

مصرع عشرات الأشخاص في هجمات متفرقة ببغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مصرع عشرات الأشخاص في هجمات متفرقة ببغداد

مُساهمة من طرف النضال في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 10:30 am

بعد يومين من الهجوم على كنيسة سيدة النجاة ، لقي حوالي 26 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب العشرات في عدة هجمات متفرقة ضربت العاصمة العراقية بغداد مساء الثلاثاء.

وكان بابا الفاتيكان بينديكت السادس عشر أصدر الإثنين بيانا أدان خلاله ما أطلق عليه "العنف العبثي والوحشي" ضد "أشخاص عزل" في العراق .

وقال البابا خلال قداس في الفاتيكان أقامه لمباركة ضحايا الهجوم على كنيسة سيدة النجاة :" إنه يصلي على أرواح أولئك الذين راحوا ضحايا ذلك الاعتداء الوحشي أثناء وجودهم في بيت من بيوت الله".

وجاء القداس بعد إعلان نائب وزير الداخلية العراقي اللواء حسين كمال أن 58 شخصا ما بين مدني ورجل أمن قتلوا في عملية تحرير الرهائن الذين احتجزهم مسلحون من تنظيم القاعدة الأحد في كنيسة سيدة النجاة الكاثوليكية في حي الكرادة ببغداد .

وفيما كشفت مصادر أمنية عراقية أن عشرات المسيحيين قتلوا بينهم كاهنان وأصيب نحو 78 آخرين ، تضاربت الروايات حول مصير المهاجمين ، حيث ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن خمسة من المسلحين الذين شاركوا في عملية الاحتجاز قتلوا أثناء عملية تحرير الرهائن ، فيما نقلت قناة "العراقية" التليفزيونية عن الناطق باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطاء القول إن قوات مكافحة الإرهاب ألقت القبض على 5 إرهابيين من الذين اشتركوا في الاعتداء الإرهابي الذي استهدف كنيسة سيدة النجاة في منطقة الكرادة .

ومن جانبهم ، أفاد شهود عيان أنهم شاهدوا الكثير من الجثث داخل الكنيسة بعد أن القى المسلحون الذين كانوا يرتدون سترات ناسفة قنابل يدوية أو فجروا أنفسهم لدى اقتحام القوات العراقية الكنيسة .

وكان تنظيم القاعدة في العراق الذي يطلق على نفسه اسم دولة العراق الإسلامية أعلن مسئوليته عن الهجوم ووجه التنظيم في بيان له تهديدا إلى الكنيسة القبطية المصرية وأمهلها 48 ساعة للإفراج عن مسلمات معتقلات داخل أديرة في مصر وذلك في إشارة إلى الاتهامات للكنيسة المصرية بإخفاء نساء مسيحيات اعتنقوا الدين الإسلامي.

كما طالب البيان بالإفراج عن سجناء القاعدة في العراق ومن بينهم أرملة أبو عمر البغدادي الزعيم السابق لدولة العراق الاسلامية والذي قتل في إبريل/ نيسان الماضي.

يذكر أن كنيسة سيدة النجاة وخمسة أماكن عبادة مسيحية أخرى في بغداد تعرضت في الاول من اغسطس/ آب 2004 إلى هجمات أوقعت عشرات القتلى والجرحى.

وهناك تقارير أشارت إلى أن المسيحيين في العراق يتعرضون منذ عام 2003 لهجمات مستمرة من قبل "المتطرفين " مما أدى إلى هجرة كثيفة بينهم إذ لم يتبق في العراق إلا نحو 87 ألف مسيحي من أصل 1.25 مليون.

وفور وقوع الهجوم على كنيسة سيدة النجاة ، أعلنت فرنسا استعدادها لمنح اللجوء لـ 150 مسيحيا عراقيا .
avatar
النضال

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 31/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى