شهداء البارد

اصابة 22 في تفجير وسط اسطنبول مع انتهاء مهلة حزب العمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اصابة 22 في تفجير وسط اسطنبول مع انتهاء مهلة حزب العمال

مُساهمة من طرف الكاسر في الأحد أكتوبر 31, 2010 10:41 am

أعلنت الشرطة التركية الاحد اصابة 22 شخصا في هجوم يعتقد انه انتحاري بساحة التقسيم وسط مدينة اسطنبول التركية يعتقد أنه تفجير انتحاري.

وقال قائد شرطة المدينة حسين تشابكين "نعتقد انه هجوم انتحاري ويبدو أن انتحاريا فجر نفسه في الموقع ويبدو أن منفذ العملية كان رجلا ، فيما اشار شهود عيان الى انهم شاهدوا رجلا في العقد الثالث من عمره يسأل أحد رجال الشرطة عن الاتجاهات قبل أن يقع الانفجار.

وذكرت شبكة "سي ان ان" التركية أن قنبلة ثانية وجدت بالقرب من جثة الانتحاري بينما أعلنت وكالة الأنباء التركية الرسمية أن أجزاء من قنبلة عثر عليها في موقع الحادث ولكن لم يتضح ما إذا كانت أجزاء من القنبلة التي انفجرت أم قنبلة ثانية.

وتعتبر ساحة تقسيم مركز المدينة ويقع بها عدد كبير من المطاعم والفنادق ويقصدها عشرات الآلاف من الأشخاص يوميا.

وهرعت سيارات الاسعاف لنقل المصابين الى المستشفيات بينما أخذ موظفو الخدمات الطبية في تقديم الاسعافات لعدد من المصابين في عين المكان.

ويتزامن الانفجار مع انتهاء شهر اكتوبر/تشرين الاول ، وهي المدة التي منحها حزب العمال الكردستاني للحكومة التركية لوضع حل لازمة الأكراد ، والا العودة لشن هجمات .

وكانت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية نقلت عن زعيم حزب العمال الكردستاني مراد كارايلان من مخبئه السري في جبال قنديل شمال العراق "الحزب سينهي وقف إطلاق النار في نهاية هذا الشهر إذا استمرت تركيا في محاولة هزيمة الحزب، ولم تبحث عن حل سلمي للمشكلة الكردية".

وقال كارايلان "الوقت ينفد بالنسبة للسلطات التركية خاصة وأنها تحشد دعم كل من سوريا وايران لهزيمة الحزب، الذي رسخ تواجده في الجبال على طول الحدود العراقية مع تركيا وايران".

واضاف كارايلان "خلال فترة وقف إطلاق النار، سعت الدولة التركية إلى محاصرتنا والقضاء علينا ، لذا سنتظر 15 يوما اذا حدث تطور إيجابي، فإننا سنمدد وقف إطلاق النار من جانب واحد، ولكن، إذا لم تكن هناك خطوات ملموسة، فإننا سنقيم التطورات على ضوء ذلك، ونعمل ما يتعين علينا القيام به للدفاع عن انفسنا".

وأدت هجمات الفصيل الكردي المسلح، الذي يخوض تمردا ضد الحكومة التركية منذ ما يزيد على 25 عاما، إلى مقتل أكثر من مائة جندي منذ مارس/آذار.

وتنازلت الحركة، التي تتخذ من شمال العراق قاعدة لها، عن مطالبها السابقة بإعلان دولة كردية مستقلة وتقاتل حكومة أنقره حاليا من أجل توسيع حقوق الأقلية الكردية.

الكاسر

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى